الاتصالات وتقنية المعلومات
الاتصالات وتقنية المعلومات

الصفحة الرئيسية > القطاعات والفرص > الاتصالات وتقنية المعلومات

نظرة عامة

يمثّل قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات القلب النابض في عالم  الصناعات المتقدمة اليوم.

كما تهدف رؤية 2030 إلى نقل المملكة بشكل جذري لتكون مركزاً دولياً لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، لتكون قادرة على المنافسة عالمياً من خلال التقنيات الحديثة وتمكين مجتمع معلوماتي متطور.

 

طموحنا يحلق باتجاه فضاءات استثمارات متعددة، بما في ذلك تطوير المحتوى الرقمي، و النهوض بوسائل الإعلام، والتوسع في أنظمة الاتصالات، و أنظمة التحول الرقمي، و تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات.

 

تعمل حكومة المملكة جنباً إلى جنب، مع القطاع الخاص لتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعزيز الإطار التنظيمي لتمكين الاستثمارات المبتكرة الجديدة، وبناء النظام البيئي الأنسب لدعم رواد الأعمال والمواهب الرقمية.

 

 

حقائق وأرقام

37% من المنازل مشمولة بشبكة الألياف الضوئية
(مقارنةً بنسبة 23% في عام 2016)
29.8 ميغابايت في الثانية معدل سرعة شبكة النطاق العريض "البرودباند" للمنازل
(مقارنةً بسرعة 15.7 ميغابايت في الثانية عام 2016)
29.3 ميغابايت في الثانية معدل سرعة شبكة النطاق العريض "البرودباند" للهواتف النقالة
( مقارنةً بسرعة 9.08 ميغابايت في الثانية عام 2016)
88% نسبة تغطية شبكة الجيل الرابع كنسبة مئوية من عدد السكان
(مقارنةً بنسبة 77.3% عام 2016)
71% نسبة النضج الرقمي لخدمات الحكومة الإلكترونية
(مقارنةً بنسبة 58% عام 2016)
28.5 مليار ريال سعودي
حجم سوق التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية

القطاعات الفرعية في الاتصالات وتقنية المعلومات

مركز حيوي لتقنية المعلومات والاتصالات

  • تعد السعودية أكبر سوق لتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (حيث من المتوقع أن يصل إنفاقها السنوي إلى 45 مليار دولار مع نهاية عام 2019)
  • تتمتع السعودية بموقع استراتيجي يمكنها من أن تصبح مركزًا رئيسيًا لخدمات تكنولوجيا المعلومات والتقنيات السحابية وذلك بفضل قدرتها على الوصول إلى خطوط الاتصالات الدولية عبر البحر الأحمر والخليج العربي وموقعها الذي يتوسط أوروبا وآسيا وإفريقيا

 

الحكومة الرقمية

  • ضمن إطار رؤية السعودية 2030، تلتزم جميع الهيئات الحكومية بتزويد المواطنين والجهات المعنية بخدمات رقمية وتطبيق التحول الرقمي على عملياتها وإيقاف المعاملات الورقية.
  • إنشاء وحدة التحول الرقمي لدعم الحكومة خلال عملية التحول الرقمي التي تشمل جميع القطاعات بما فيها الرعاية الصحية والتعلم والتجارة وغيرها..
  • 71% نسبة النضج الرقمي لخدمات الحكومة الإلكترونية (مقارنةً بنسبة 58% عام 2016)

الاقتصاد الرقمي

  • تمتاز المشاريع الكبرى كمدينة نيوم ومشروع البحر الأحمر ومشروع القدية ومدينة وعد الشمال ومدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) بأنها مشاريع تقنية بالدرجة الأولى تسعى إلى توظيف آخر الوسائل في مجال التكنولوجيا 
  • المدن الذكية: إلى جانب المدن الجديدة، تهدف السعودية إلى تزويد 5 مدن حالية بالبنى التحتية الذكية لتصبح من أفضل 100 مدينة في العالم
  • القطاع الخاص: بسبب تخفيض الدعم الحكومي للنفط وزيادة رسوم العمالة الوافدة، يسعى القطاع الخاص إلى رفع اعتماده على التقنية لتحقيق كفاءة الأداء في العمليات التشغيلية
  • المنشآت الصغيرة والمتوسطة: تساهم المنشآت الصغيرة والمتوسطة حاليًا بنسبة 20% من الناتج القومي الإجمالي في السعودية، لذلك تسعى الحكومة إلى منحها الأولوية باعتبارها جزءًا من رؤية السعودية 2030 بهدف زيادة عددها إلى 35% فما فوق. كما تحرص الحكومة على تسهيل الإجراءات المطلوبة وتوفير برامج التمويل التي تمنح فرصًا هامة لمزودي نماذج البنية التحتية كخدمة والبرمجيات كخدمة.

المجتمع الرقمي

  • تعتبر السعودية من بين الدول التي ترتفع فيها أعداد مستخدمي الإنترنت، حيث يحصل 100% من السكان على اتصال بشبكة الجيل الثاني والثالث (و88% منهم حاصلون على اتصال بشبكة الجيل الرابع)
  • يستخدم مواقع فيسبوك (16 مليون مستخدم) وتويتر (11 مليون مستخدم) وإنستقرام (11 مليون مستخدم) وسناب شات (14 مليون مستخدم) من أصل 35 مليون من إجمالي السكان 
  • يبلغ حجم سوق التجارة الإلكترونية 28.5 مليار ريال سعودي (مقابل 25 مليار ريال سعودي في عام 2017)
  • 50% فما فوق من السكان يتسوقون عبر الإنترنت (مقابل نسبة 37% عام 2016)

فرص إستثمارية في الاتصالات وتقنية المعلومات

الرجاء استخدام نموذج التواصل في السفل لمعرفة المزيد عن فرص الاستثمار ...

قصص نجاح لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

كن على اطلاع

التواصل مع مسؤول قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

شكراَ لتواصلك مع الهيئة العامة للاستثمار

لقد تم استلام رسالتك، سوف يتم التواصل معك في أقرب وقت